اشتباكات عنيفة مع «بقايا الإرهابيين» بالمدينة القديمة في درنة

منطقة وسط البلاد في درنة (الإنترنت)

قال مسؤول عسكري إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الجيش ومن وصفهم بـ«بقايا الإرهابيين» المتحصنين بمنطقة المدينة القديمة وسط مدينة درنة. 

وأوضح مسؤول مكتب الإعلام بالكتيبة «276 مشاة» التابعة للجيش الليبي، المنذر الخرطوش، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، أن الاشتباكات المسلحة بدأت من الساعة التاسعة صباحًا ولا تزال مستمرة حتى هذه اللحظة، مؤكدًا سيطرة الجيش على عدة مراصد كان يستخدمها ويتحصن بها «بقايا مقاتلي التنظيمات الإرهابية». 

وأضاف الخرطوش، أن الجيش الليبي سيفصل بين المجموعات التي تتحصن بنهاية شارع المغار والمتحصنين بالمدينة القديمة، ليبدء عملية تطهير واسعة لإنهاء العمليات العسكرية بها بشكل نهائي. 

وقال مصدر عسكري لـ«بوابة الوسط» إن آمر غرفة عمليات الجيش المكلف العميد أحمد سالم تابع آخر التطورات الميدانية في مدينة درنة شرقي البلاد، وحسم المعركة بها وتفعيل منظومة الاستخبارات العسكرية، أمس الجمعة، وعقد اجتماعًا آخر مع آمر غرفة عمليات عمر المختار العميد سالم رحيل لـ «حسم المعركة مع جيوب التنظيمات الإرهابية التي تتحصن بنهاية شارع المغار والجزء المتبقي من المدينة القديمة وسط درنة». 

وأضاف المصدر أن آمر غرفة عمليات الجيش المكلف العميد أحمد سالم أجرى جولة ميدانية «للوقوف على الأوضاع والمستجدات العسكرية رفقة آمر الكتيبة «276 مشاة» العميد علي صالح القطعاني، مطالبًا بالتركيز على القتال والحسم، وترك المهام الأمنية للغرفة الأمنية المشتركة درنة، وحثهم على إنهاء المهمة بأسرع وقت ممكن».

كان آمر غرفة عمليات الجيش المكلف العميد أحمد سالم قد تابع آخر التطورات الميدانية في مدينة درنة شرق البلاد، وبحث حسم المعركة بها وتفعيل منظومة الاستخبارات العسكرية.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط