مديرية أمن طرابلس: نوثق حالات القصف العشوائي وسنقدم مرتكبيها للعدالة

منزل عائلة "الزحاف" في بن عاشور

دانت مديرية أمن طرابلس إطلاق الصواريخ والقذائف على المناطق السكنية والمنشآت الحيوية التي طال بعضها مقر المديرية ومطار معيتيقة الدولي وكان آخرها استهداف فندق الودان ومنزل بمنطقة بن عاشور، مشيرة إلى أنها توثق كل حالات القصف العشوائي.

واعتبر، بيان رسمي صادر عن المديرية، أن «هذه الأعمال توضح تمام الوضوح أن العصابات الخارجة عن القانون لا تلتزم بعهد أو ميثاق، معتبرة أنها بعيدة كل البعد عن ما تدعيه من انضباط وتبعية لمؤسسات عسكرية، وإلا كيف تقصف الأحياء والمنشآت الحيوية».

ونوهت إلى أنها «توثق كل حالات القصف العشوائي وستقوم بواجبها في إثبات الوقائع والاستدلال على مرتكبيها وملاحقتهم وتقديمهم للعدالة».

كان مصدر طبي أعلن في وقت سابق اليوم إصابة ثلاثة مدنيين في فندق الودان وسط العاصمة الليبية طرابلس جراء القصف الصاروخي العشوائي.

المزيد من بوابة الوسط