استهداف سيارتي إسعاف أثناء نقل مصابين من مناطق الاشتباكات بطرابلس

سيارتا إسعاف (أرشيفية: بوابة الوسط)

أعلن المستشفى الميداني في طرابلس، اليوم السبت، أن سيارتي إسعاف تعرضتا لاستهداف بالرصاص المباشر أثناء نقل مصابين من مناطق الاشتباكات جنوبي العاصمة.

ولم تُسفر عملية الاستهداف عن سقوط مصابين، وفق ما أكد مسؤول مكتب الإعلام بإدارة شؤون الجرحى طرابلس مالك مرسيط، والذي ناشد مجددًا في تصريح إلى «بوابة الوسط»، طرفي النزاع المسلح عدم التعرض لسيارات الإسعاف في مواقع الاشتباكات المسلحة، حتى يتسنى لهم أداء واجبهم الإنساني.

وفي ذات السياق، أشار مرسيط إلى بلاغ ورد إلى المستشفى الميداني من إحدى العائلات العالقة في منطقة خلة بن عون، حيث انتقل إليهم فريق متخصص، نقل العائلة إلى مكان آمن بعيدًا عن الاشتباكات المسلحة، في وقت رفض أفراد عائلة أخرى الخروج من منزلهم، وقُدمت لهم المساعدات اللازمة من مواد غذائية ومياه للشرب.

وكان مصدر طبي أعلن في وقت سابق إصابة ثلاثة مدنيين في فندق الودان وسط العاصمة الليبية طرابلس جراء القصف الصاروخي العشوائي، وذلك بعد خرق جديد للهدنة التي أعلنها وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني العميد عبد السلام عاشور في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء.

وتشهد الضواحي الجنوبية للعاصمة، منذ يوم الأحد الماضي، توترًا أمنيًّا تطور إلى اشتباكات عنيفة اُستُخدمت فيها الأسلحة الثقيلة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، واضطر عدد من سكان مناطق الاشتباكات إلى المغادرة إلى مناطق أخرى خوفًا من تطور المواجهات التي ألحقت أضرارًا جسيمة بعدد من المنازل والمحال التجارية والمنشآت العامة جراء سقوط القذائف العشوائية.