أغلبهم مدنيون.. تفاصيل آخر إحصائية لضحايا اشتباكات طرابلس

دخان يتصاعد إثر الاشتباكات التي شهدتها العاصمة طرابلس (بوابة الوسط)

أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الجمعة، أن الاشتباكات التي تشهدها العاصمة طرابلس أسفرت عن 39 قتيلاً و119 جريحًا، أغلبهم من المدنيين.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن الحصيلة الأخيرة للاشتباكات الحاصلة في مدينة طرابلس منذ يومها الأول حتى اليوم الجمعة وصلت إلى 39 قتيلاً و119 جريحًا، موزعة على 8 مراكز صحية.

القذائف العشوائية تصيب منازل ومنشآت حكومية في طرابلس

وأشار البيان إلى أنّ مستشفى طرابلس الجامعي «مركز طرابلس الطبي» استقبل 26 جريحًا و33 قتيلاً، من بينهم شخص واحد مالي الجنسية توفي في منزله بعد أن تعرض لإصابة بليغة بسبب سقوط قذيفة، كما استقبل مستشفى الهضبة العام 17 جريحًا.

وأضاف البيان أنّ مستشفى الحوادث أبوسليم استقبل 22 جريحًا وقتيلين إثنين، كما استقبلت مصحة «أويا» 13 جريحًا، واستقبل مستشفى جراحة الحروق والتجميل قتيلاً واحدًا و17 جريحًا، من بينهم 3 إصابات بليغة، و12 إصابة طفيفة، وإصابتين متوسطة.

توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة لمدة 48 ساعة.. وتحويل الرحلات لمطار مصراتة

كما استقبل مستشفى طرابلس المركزي قتيلين إثنين، ومركز جراحة القلب تاجوراء استقبل قتيلاً واحدًا، ومصحة المختار استقبلت 24 جريحًا.

وتشهد العاصمة طرابلس توترًا أمنيًا منذ الأحد، تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر الإثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

المزيد من بوابة الوسط