مفوضية الكشاف: إجـلاء 50 أسرة من مناطق الاشتباكات في جنوب العاصمة

آلية عسكرية في ضواحي طرابلس (الإنترنت)

أعلن مسؤول العلاقات والإعلام بغرفة طوارئ مفوضية طرابلس للكشافة والمرشدات القائد أنور الرقيعي، إجـلاء قرابة 50 أسرة من مناطق النزاع المسلح جنوبي العاصمة طرابلس، جرى نقلها إلى مركز إيواء مؤقت بمدرسة «موسى بن نصير» في منطقة قرجي.

وأوضح الرقيعي، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعه، أنه تم إنشاء مركز إيواء بمدرسة «موسى بن نصير» المؤقت؛ لنقل العائلات التي جرى إجلاؤها من مناطق النزاع المسلح، تمهيدًا للتواصل مع ذويها لنقلها إلى مناطق أخرى، مؤكدًا مبيت ثلاث عائلات كانت عالقة في مناطق النزاع المسلح، لم تغادر مركز الإيواء المؤقت بعد.

وقال الرقيعي إن الغرفة شُكلت في الأيام الماضية لاستقبال البلاغات وإجـلاء العائلات والمساعدة في عمليات الإسعاف من مناطق الاشتباك، وأن وزارة الصحة أرسلت شحنة بها بعض الاحتياجات إلى مركز الإيواء الذي أسسته الغرفة.

وأشار الرقيعي إلى أن مفوضية طرابلس للكشافة والمرشدات تعمل بجميع أفواجها داخل الغرفة، بين تلقي البلاغات وعمليات الإجلاء والإسعاف وتقديم المساعدة للأسر بمركز الإيواء وتقديم الوجبات، مشيرًا إلى أنه جرى التواصل مع هيئة السلامة الوطنية والإسعاف والطوارئ والهلال الأحمر الليبي ووزارة الصحة لتقديم يد العون لهم في حال احتياجهم .

ونفى الرقيعي الأخبار المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول مقتل أحد متطوعي الكشافة طرابلس أثناء عمليات إجلاء العائلات العالقة، مؤكدًا أن المتوفي شاب مدني تطوع بنفسه لإخراج إحدى الأسر العالقة وقضى نحبه.

وأكد مسؤول العلاقات والإعلام بغرفة طوارئ مفوضية طرابلس للكشافة والمرشدات أن الغرفة بعيدة كل البعد عن التجاذبات السياسية وأفرادها يقومون بواجبهم الوطني والإنساني تجاه العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط