الصليب الأحمر يحذر من «تدهور سريع» للوضع الإنساني في طرابلس

عناصر من كتيبة «ثوار طرابلس» في معسكر اليرموك. (الإنترنت)

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من «التدهور السريع للوضع الإنساني في طرابلس».

وأضافت اللجنة في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، اليوم الخميس، أن «التوترات التي بدأت في وقت سابق من هذا الأسبوع، تحولت إلى مواجهات مسلحة في أجزاء من طرابلس، مما أدى إلى مقتل عدد غير معروف من الأشخاص وإصابة عشرات الأشخاص، بمن فيهم المدنيون وهم في طريقهم إلى المرافق الصحية».

اقرأ أيضًا:

البعثة الأممية: سلامة يعمل على «إيجاد حلول أطول أجلًا لضمان» أمن طرابلس

وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية في ليبيا كارل ماتلي: «تشعر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقلق إزاء الوضع المتدهور بسرعة في طرابلس. لدينا فرق على الأرض لتقييم الاحتياجات وتقديم الدعم اللازم. إن مساعدة المرافق الصحية التي تعالج الجرحى هي الأولوية الأولى بالنسبة لنا».

وأضاف البيان أن اللجنة الدولية على اتصال بجميع المجموعات المشاركة في الاشتباكات، لتسهيل إيصال مساعداتها الإنسانية، مؤكدًا أن اللجنة الدولية تبرعت بأربع وحدات لجرحى الحرب تحتوي على مواد طبية كافية لعلاج 200 جريح في المستشفيات الكبرى في طرابلس، كما قامت بدعم الجهات المستجيبة للإسعافات الأولية للهلال الأحمر الليبي، بمواد التضميد ومستلزمات الإسعافات الأولية، تكفي للمساعدة في استقرار أكثر من 80 إصابة تتراوح بين متوسطة إلى شديدة.

وقالت اللجنة الدولية إنها ستواصل متابعة الوضع عن كثب، من أجل الحصول على فهم أفضل للاحتياجات الإنسانية والاستجابة وفقًا لذلك.

في غضون ذلك، حثت اللجنة الدولية جميع الذين يحملون السلاح على تجنيب أرواح المدنيين وممتلكاتهم، وتيسير الوصول الآمن إلى موظفي الإغاثة والمتطوعين في الصليب الأحمر والهلال الأحمر، الذين يقدمون المساعدة المنقذة الحياة ..