الاتحاد الأوروبي يساهم في تحسين جودة الإمدادات الطبية والصحية في ليبيا

منظمة الصحة العالمية. (الإنترنت)

قالت منظمة الصحة العالمية إنها أجرت تقييمًا مشتركًا مع حكومة الوفاق الوطني لمستودع عام، في إطار مشروع «شمس» الممول من الاتحاد الأوروبي، بهدف تحسين التخطيط وإدارة ومتابعة الأدوية وقدرات إدارة الإمدادات الأخرى في ليبيا.

وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، على صفحتها بفيسبوبك، أن المستودع البالغ مساحته 1160 مترًا مربعًا من المقرر أن يخضع لعملية تجديد بهدف حفظ الإمدادات والمعدات الطبية بصورة آمنة، على الأخص مخزونات الحوادث الطارئة حتى تتوافق مع بروتوكولات ومعايير سلسلة الإمدادات الدولية.

وتابعت أنه سيجري التركيز بصورة خاصة على ضمان فاعلية درجات الحرارة وآليات سلسلة التبريد، مضيفة أنه بمجرد إخضاع المستودع للمعايير سيُمكن تخزين ما يزيد على ألف طن من الأدوية به.

وقالت إن تجديد المستودع سيحسن من الاستعداد ومخزونات الطوارئ للتعامل مع أي حالة طارئة، فضلًا عن سبل إدارة الأزمات عن طريقة توفير إمدادات طبية بكمية كافية ونوعية جيدة، كذلك سيساعد في تحسين الشفافية في نظم سلسلة الإمدادات.

وأوضحت أنه إلى جانب تقييم السعة التخزينية للمستودع، فقد أجرى فريق منظمة الصحة العالمية المكون من مهندسين وموظفي الصحة التقنيين، تقييمًا للمنشأة في ما يتعلق بالموارد والقدرات البشرية والمخاطر المحتملة، والتهوية ومخارج الطوارئ لضمان امتثالها للبروتكولات الدولية للسلامة.

ويدعم الاتحاد الأوروبي قطاع الصحة في ليبيا من خلال «مشروع شمس»، ويتمثل أحد عناصر المشروع في مستوى جودة إدارة سلسلة الإمدادات، التي تعد إحدى المدخلات الرئيسة، وفق لمنظمة الصحة.

ويركز المشروع أيضًا على تحسين إدارة وجودة نظام المعلومات الصحية، ويستهدف ذلك كل مجالات إدماج التكنولوجيا في نظام معلومات الصحة عن طريق الحلول التقنية، مثل نظام المعلومات  الصحية في المناطق المحلية.