البعثة الأممية: سلامة يعمل على «إيجاد حلول أطول أجلًا لضمان» أمن طرابلس

أكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أن رئيسها غسان سلامة، يتواصل «مع الأطراف الليبية المعنية من أجل الوقف الفوري لجميع الأعمال العدائية واستئناف محادثات وقف إطلاق النار وإيجاد حلول أطول أجلاً لضمان سلامة وأمن العاصمة ومؤسساتها وسكانها».

وجددت البعثة في بيان تلقته «بوابة الوسط» مساء اليوم الأربعاء، إدانتها لـ«تصاعد العنف الذي يمر بيومه الثالث في منطقة طرابلس الكبرى»، داعية إلى «وقف فوري لإطلاق النارعلى جميع الجبهات».

وأضافت أن سلامة يتواصل أيضًا «بأعضاء مجلس الأمن الدولي فضلاً عن الجهات الإقليمية والدولية الفاعلة ذات التأثير على الأطراف الليبية بغية الدفع باتجاه التهدئة والدعوة إلى إنهاء التعبئة العسكرية والجلوس إلى طاولة المفاوضات».

وأوضحت البعثة أن سلامة أكد خلال لقائه اليوم مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في طرابلس، «على ضرورة أن تتحمل حكومة الوفاق الوطني كامل مسؤوليتها في مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية الخطيرة».

وقالت البعثة إنها «تتابع الوضع الإنساني في المناطق المتضررة وتقدم الدعم حيثما أمكن». مذكرة «جميع الأطراف بواجبها في حماية المدنيين بما يتفق والقانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان». وأكدت إدانتها لـ«العنف بجميع أشكاله حيث ليس هناك ما يبرره».

وجددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في ختام البيان التأكيد على «التزامها تجاه ليبيا» ومواصلتها «العمل في جميع أنحاء البلاد لدعم الليبيين في طريقهم نحو دولة موحدة ومستقرة تقوم بوظائفها على الوجه الأمثل».

المزيد من بوابة الوسط