السراج وسلامة يبحثان مستجدات الوضع الأمني في ضواحي طرابلس

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يلتقي المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة

التقى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اليوم الأربعاء بمقر المجلس في طرابلس رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية السفيرة ستيفاني ويليامز.

وأشار بيان لحكومة الوفاق على «فيسبوك» إلى أنّ الاجتماع بحث مستجدات الوضع الأمني في ضواحي طرابلس، حيث دان «الاجتماع أعمال العنف كما أيّد المبعوث الأممي ونائبته الخطوات التي اتخذتها حكومة الوفاق لتأمين سلامة المواطنين، وبحث الاجتماع المعالجات الضرورية لإنهاء المواجهات المسلحة بأسرع وقت ممكن».

وحمّل المجتمعون «العابثين بأمن العاصمة، المسؤولية كاملة عن أية أضرار تصيب المواطنين والممتلكات الخاصة والعامة».

ضواحي طرابلس تحت قذائف المجموعات المسلحة ومخاوف من انتقالها إلى وسط العاصمة

كما بحث الاجتماع آليات التواصل مع المجتمع الدولي للضغط من أجل تحقيق الأمن والاستقرار وملاحقة من يواصلون أعمال العنف والعبث بأمن المدنيين وفقًا لقرارات مجلس الأمن بالخصوص.

وتشهد العاصمة طرابلس توترًا أمنيًا منذ الأحد، تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر الإثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

المزيد من بوابة الوسط