حويلي يطالب مجلس الدولة ببيان بشأن «الرئاسي»

عضو مجلس الدولة عبدالقادر الحويلي. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أعرب عضو مجلس الدولة، عبدالقادر حويلي، تأييده لبيان أعضاء مجلس النواب المؤيدين الاتفاق السياسي الخاص بحجب الثقة عن المجلس الرئاسي، مطالبًا أعضاء مجلس الدولة بإصدار بيان يطالبون خلاله رئيس المجلس الرئاسي بالاستقالة الفورية.

وقال حويلي في تصريح هاتفي إلي «بوابة الوسط»، اليوم الأربعاء، «هناك مطالبات من أعضاء مجلس الدولة بإصدار بيان يطالبون خلاله السراج بالاستقالة، والعودة للاتفاق السياسي وتعديل المجلس الرئاسي إلى رئيس ونائبين وتشكيل حكومة منفصلة».

وأضاف حويلي خلال الجلسات الأخيرة للحوار اتفق مجلسا الدولة والنواب على ضرورة العودة لرئيس ونائبين وحكومة منفصلة، إلا أن الخلاف حول آلية الاختيار كان سببًا في فشل المفاوضات.

وأردف «يجب العودة للمفاوضات وحل الأزمة، إلا أن هناك بعض الأعضاء من مجلس الدولة ليس لديهم ثقة في رئاسة البرلمان بسبب عدم التزامهم بما يتفق عليه».

وكان أعضاء مجلس النواب الداعمون للاتفاق السياسي قالوا إن «المجلس الرئاسي بوضعه الحالي لم يعد يمثل مفهوم التوافق الوطني المنصوص عليه بالاتفاق السياسي».

ودعا الأعضاء في بيان في وقت سابق اليوم، إلى «الشروع في إعادة هيكلة السلطة التنفيذية بحيث تصبح مكونة من مجلس رئاسي برئيس ونائبين، ورئيس حكومة يعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة تنال الثقة من قبل مجلس النواب».