سلامة يعقد اجتماعًا عاجلا مع قيادات عسكرية لبحث لتطورات الأمنية في طرابلس

سلامة يعقد اجتماعًا عاجلا مع قيادات عسكرية لبحث لتطورات الأمنية في طرابلس. (صورة من البعثة الأممية)

عقد المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة مع رئيس الأركان اللواء عبد الرحمن الطويل، واللواء عبد الباسط مروان، واللواء أسامة الجويلي، واللواء محمد الحداد، والعميد جمال الباشا اليوم الأربعاء، لبحث التطورات الأمنية في طرابلس.

وقالت البعثة الأممية، في تغريدة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الأربعاء، إن سلامة استطلع من اللواء الطويل الوضع الميداني، ومباحثات وقف إطلاق النار، مؤكدًا «ضرورة حماية المدنيين وضمان سلامتهم».

ويخشى سكان طرابلس من انفجار الوضع في ضواحي المدينة وانتقاله إلى وسط العاصمة في أي لحظة، خاصة بعد عمليات التحشيد العسكري الكبيرة التي تجرى بين «اللواء السابع» و«الكانيات» من جهة، ضد كتيبتي ثوار طرابلس والنواصي.

وقال شهود عيان، إنهم سمعوا دوي أسلحة ثقيلة في محيط منطقة خلة الفرجان جنوب شرق العاصمة طرابلس.

وأضاف شهود العيان، في تصريح إلى «بوابة الوسط» صباح اليوم الأربعاء، أن الاشتباكات كانت تحديدا في منطقة الأبيار والاستراحة الحمراء، القريبة من جامع الكحيلي في منطقة عين زارة.

من جهة أخرى، قال الناطق باسم قوات الأمن المركزي بأبوسليم مهند معمر في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن أحياء في العاصمة طرابلس تعرضت «لقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل ميليشيا الكاني»، ما تسبب في «حالة نزوح غير معهودة في منطقة صلاح الدين»، إحدى مناطق الاشتباكات خلال اليومين الماضيين.