السفارة البريطانية: أي محاولات لتصعيد العنف في طرابلس «غير مقبولة»

السفير البريطاني فرانك بيكر

قالت السفارة البريطانية في طرابلس إن بريطانيا ترى ⁧‫أن أي محاولات لتصعيد العنف في ⁧‫طرابلس‬⁩ «غير مقبولة».

وأضافت السفارة البريطانية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن المجتمع الدولي يراقب الوضع عن كثب، ويدعم جهود البعثة الأممية ⁦‪في ليبيا‬⁩، داعية جميع الأطراف إلى المشاركة في الحوار السياسي.

وحثت السفارة الكندية في ليبيا، في وقت سابق اليوم، جميع المشاركين في القتال في طرابلس على حماية المدنيين وخاصة الأطفال، مطالبة بتسهيل المرور الآمن للعاملين في المجال الطبي واللوازم الطبية.

اقرأ أيضًا:
الاشتباكات تتجدد في طرابلس وعمليات «التحشيد» مستمرة

وقال شهود عيان صباح اليوم الأربعاء إنهم سمعوا أصوات قذائف في منطقة خلة الفرجان، فيما أكد الناطق باسم قوات الأمن المركزي أبوسليم، مهند معمر، في تصريح خاص إلى«بوابة الوسط» تعرض أحياء في العاصمة طرابلس «لقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل ميليشيا الكاني»، مشيرًا إلى «حالة نزوح غير معهودة في منطقة صلاح الدين» إحدى مناطق الاشتباكات خلال اليومين الماضيين.

وشهدت ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر الإثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، وإخلاء 21 عائلة عالقة من منطقة عين زارة.

المزيد من بوابة الوسط