ماتيس: «أفريكوم» تساعد في مكافحة «داعش» في ليبيا ودعم شركائنا بالساحل وبحيرة تشاد

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس. (أرشيفية. رويترز)

قال وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، إن القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) تضم 7200 فرد من القوات الأميركية، موضحًا أنها تقدم الدعم لآلاف آخرين من شركاء الولايات المتحدة الأفارقة من العسكريين.

وأضاف ماتيس، في تصريحات وردت في تغريدات لوزارة الدفاع الأميركية، اليوم الأربعاء، أن القوات الأميركية تساعد نظيرتها الأفريقية في جهودها لإحلال الأمن في بلادها وشن عمليات لمكافحة الإرهاب ضد عناصر تنظيمي «داعش» و«القاعدة».

وتابع وزير الدفاع الأميركي: «جهودنا تشمل تأهيل قوات الأمن في الصومال، ومكافحة تنظيم داعش في ليبيا ودعم شركائنا في منطقتي الساحل وبحيرة تشاد».

كانت قيادة «أفريكوم» أعلنت في بيان أمس الثلاثاء شن ضربات جوية بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني، قرب مدينة بني وليد، مما أدى إلى مقتل أحد قادة تنظيم «داعش» بليبيا.

وشددت «أفريكوم» في بيانها على أن «الولايات المتحدة لن تتهاون في مهمتها الخاصة بإضعاف وتدمير المنظمات الإرهابية واستعادة الاستقرار في المنطقة».

المزيد من بوابة الوسط