السفارة الكندية في ليبيا تحث أطراف الاشتباكات في طرابلس على حماية المدنيين

سحب الدخان في سماء طرابلس إثر الاشتباكات التي شهدتها العاصمة. (الإنترنت)

حثت السفارة الكندية في ليبيا جميع المشاركين في القتال في طرابلس، على حماية المدنيين وخاصة الأطفال، مطالبة بتسهيل المرور الآمن للعاملين في المجال الطبي واللوازم الطبية.

جاء ذلك في تغريدة مقتصبة نشرتها السفارة الكندية، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

اقرأ أيضًا:
الاشتباكات تتجدد في طرابلس وعمليات «التحشيد» مستمرة

وقال شهود عيان صباح اليوم الأربعاء إنهم سمعوا أصوات قذائف في منطقة خلة الفرجان، فيما أكد الناطق باسم قوات الأمن المركزي أبوسليم، مهند معمر، في تصريح خاص إلى«بوابة الوسط» تعرض أحياء في العاصمة طرابلس «لقصف بالأسلحة الثقيلة من قبل ميليشيا الكاني»، مشيرًا إلى «حالة نزوح غير معهودة في منطقة صلاح الدين» إحدى مناطق الاشتباكات خلال اليومين الماضيين.

وشهدت ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر الإثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، وإخلاء 21 عائلة عالقة من منطقة عين زارة.

المزيد من بوابة الوسط