قوة حماية سرت تعلن النفير بعد رصد تحركات لـ«داعش»

مديرية أمن سرت. (صورة من داخلية الوفاق)

رفعت قوة حماية وتأمين سرت درجة الاستعداد إلى القصوى، بعد رصدها تحركات لعناصر من تنظيم «داعش» بالكيلو 70 جنوب سرت.

وقال المستشار سالم الأميل عضو الغرفة والناطق باسم سرية نزع الألغام والمخلفات الحربية التابعة لقوة حماية سرت في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن أحد المواطنين أوقفته عناصر تنظيم «داعش» بالكيلو متر 70 جنوب سرت مساء أمس.

وأضاف الأميل أن عناصر التنظيم «الإرهابي» يبدو أنها تحركت اعتقادًا منها أن القوة المتواجدة في سرت اتجهت إلى طرابلس.

وأوضح أن مهمة قوة حماية وتأمين سرت هي حماية المدينة، وليس لها أي علاقة بالاشتباكات الدائرة بضواحي طرابلس.