هدوء في العاصمة طرابلس.. و«أمن الوفاق» تستعد لتوفير ممرات آمنة لإخراج الجرحى

سحب الدخان في سماء طرابلس إثر الاشتباكات التي شهدتها العاصمة. (الإنترنت)

تشهد العاصمة الليبية طرابلس هدوءًا تامًا منذ أمس، بعد مواجهات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ليومين متتاليين، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وقالت مصادر أمنية ومحلية متطابقة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن هناك مساعي جادة للتهدئة ووقف لإطلاق النار، مشيرًا إلى انسحاب قوة الكانيات من بعض المواقع التي كانت تتمركز بها، بعد اجتماع عقد مع لجان المصالحة بالمنطقة الغربية في منطقة قصر بن غشير.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني تستعد للتمركز في تلك المواقع وفي انتظار الأوامر، فضلًا عن توفير ممرات آمنة لإخراج الجرحى.

وأضافت أن بعض الجرحى من المدنيين جرى نقلهم لتلقي الخدمات الصحية والرعاية اللازمة بمستشفيات مختلفة.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني سقوط 5 قتلى و 27 جريحًا جراء الاشتباكات المسلحة في العاصمة طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط