«الأعلى للدولة» يقترح 4 إجراءات لوقف اشتباكات طرابلس

شعار المجلس الأعلى للدولة

اقترح المجلس الأعلى للدولة، اليوم الإثنين، 4 إجراءات لوقف الاشتباكات التي تجري بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بالضواحي الجنوبيّة للعاصمة طرابلس.

واستنكر المجلس في بيان «بشدة» الاشتباكات المسلحة التي تشهدها ضواحي طرابلس، والتي «تتسبب في ترويع الآمنين وتعريض حياتهم وممتلكاتهم للخطر».

تحسبًا لأي هجوم على العاصمة.. إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بسواتر ترابية

ودعا المجلس إلى تنفيذ أربعة من الإجراءات لوقف تلك الاشتباكات أولها اللجوء إلى الطرق القانونية السليمة في حل جميع الإشكاليات، بعد الوقف الفوري لإطلاق النار.

كما طالب بالبدء الفوري في تنفيذ الترتيبات الأمنية المنصوص عليها في المادة 34 والملحق السادس من الاتفاق السياسي، بالإضافة إلى هيكلة المؤسسة العسكرية طبقًا للأعراف والقوانين العسكرية، وأخيرًا تكليف وزيرٍ جديد لوزارة الدفاع.

وأكد المجلس في نهاية بيانه «رفضه التام لأي حرب جديدة في جميع ربوع ليبيا عامة وطرابلس خاصة».

البعثة الأممية تحذر من «حدوث مواجهة عسكرية واسعة النطاق» في طرابلس

وتشهد ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ أمس الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر اليوم الاثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتان تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

وكان الناطق باسم الأمن المركزي أبوسليم، مهند معمر أعلن في وقت سابق اليوم الاثنين، إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بداية من «كوبري النقلية» بسواتر ترابية، «تحسبًا لأي هجوم على العاصمة من قبل ما يعرف باللواء السابع المتمركز خلف المطار».