الحرس الرئاسي: اللواء السابع لا يتبعنا.. ولا نتحمّل أي بيانات عبر مواقع التواصل حول أحداث طرابلس

شعار الحرس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق

استنكر الحرس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، اليوم الإثنين، الاشتباكات التي تجري بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بالضواحي الجنوبيّة للعاصمة طرابلس.

وقال الحرس في بيان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «اللواء السابع لا يتبع الحرس الرئاسي إطلاقًا»، داعيًا في الوقت نفسه «كافة الأطراف إلى تحكيم لغة العقل ووقف القتال فورًا وعدم المساس بأمن العاصمة طرابلس».

 «صحة الوفاق» تعلن الحصيلة الأولية لاشتباكات طرابلس

وتابع البيان أنّ «الحرس الرئاسي لا يتحمّل أي بيانات أوملصقات تصدرعن أي جهة أو في أي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت باستثناء الصفحة الرسمية للحرس الرئاسي»، لافتًا إلى أنّ «الحرس الرئاسي جهة نظامية تتبع حكومة الوفاق وأن موقفنا من موقف حكومة الوفاق».

وتشهد ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ أمس الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة منذ فجر اليوم الاثنين بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

تحسبًا لأي هجوم على العاصمة.. إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بسواتر ترابية

وكان الناطق باسم الأمن المركزي أبوسليم، مهند معمر أعلن في وقت سابق اليوم الاثنين، إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بداية من «كوبري النقلية» بسواتر ترابية، «تحسبًا لأي هجوم على العاصمة من قبل ما يعرف باللواء السابع المتمركز خلف المطار».