السفير البريطاني يدعو جميع الأطراف في طرابلس إلى وقف العمليات العسكرية

أعرب السفير البريطاني لدى ليبيا، فرانك بيكر، اليوم الاثنين، عن قلقه من التطورات الأمنية وأحداث العنف التي تشهدها ضواحي العاصمة طرابلس، داعيًا جميع الأطراف إلى وقف العمليات العسكرية وحماية المدنيين.

وأعرب بيكر في تغريدة عبر حسابه على موقع «تويتر» عن قلقه من الاشتباكات الدائرة في ضواحي طرابلس، مؤكدًا أن على جميع الأطراف العمل على «ضمان احترام القوانين الدولية لحقوق الإنسان وضبط النفس والتحاور لتهدئة الأوضاع الأمنية».

وقال بيكر في تغريدته «قلقٌ من الاشتباكات في طرابلس. ندعو جميع الأطراف لوقف العمليات العسكرية، وحماية المدنيين، وضمان احترام القوانين الدولية لحقوق الإنسان وضبط النفس والتحاور لتهدئة الأوضاع الأمنية».

وتشهد ضواحي جنوب شرق العاصمة طرابلس، منذ أمس الأحد، توترًا أمنيًا تصاعدت حدته إلى اشتباكات عنيفة بين عدد من التشكيلات المسلحة منذ فجر اليوم الاثنين، تسبب في مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين.

اقرأ أيضًا: تحسبًا لأي هجوم على العاصمة.. إغلاق الطريق المؤدية إلى مطار طرابلس بسواتر ترابية

وكان مصدر مصدر عسكري، أكد لـ«بوابة الوسط» تجدد الاشتباكات المسلحة في منطقة صلاح الدين إحدى ضواحي العاصمة طرابلس، في محيط معسكر اليرموك بين القوات التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المتمثلة في كثيبة «ثوار طرابلس»، و«الكتيبة 301»، وكتيبة «دبابات أبو سليم» من جهة، و«مليشيات الكاني».

اقرأ أيضًا: البعثة الأممية تحذر من «حدوث مواجهة عسكرية واسعة النطاق» في طرابلس

وحذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، «من أن تزايد المجموعات المسلحة والأعمال العدائية والخطاب العدائي» من شأنه أن «ينذر بخطر حدوث مواجهة عسكرية واسعة النطاق» في العاصمة طرابلس.

وقالت البعثة الأممية في بيان اليوم الاثنين، إنها «تتابع بقلق شديد الاشتباكات الجارية في طرابلس وما حولها»، داعية «جميع الأطراف إلى الوقف الفوري لجميع الأعمال العسكرية» و«عودة الهدوء» في العاصمة الليبية.

المزيد من بوابة الوسط