تحسبًا لأي هجوم على العاصمة.. إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بسواتر ترابية

أعلن الناطق باسم الأمن المركزي أبوسليم، مهند معمر، اليوم الاثنين، إغلاق الطريق المؤدي إلى مطار طرابلس بداية من «كوبري النقلية» بسواتر ترابية، «تحسبًا لأي هجوم على العاصمة من قبل ما يعرف باللواء السابع المتمركز خلف المطار».

وأكد مصدر عسكري، لـ«بوابة الوسط» تجدد الاشتباكات المسلحة في منطقة صلاح الدين إحدى ضواحي العاصمة طرابلس، منذ قليل، في محيط معسكر اليرموك بين القوات التابعة لوزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المتمثلة في كثيبة «ثوار طرابلس»، و«الكتيبة 301»، وكتيبة «دبابات أبو سليم» من جهة، و«مليشيات الكاني».

وقال رئيس الأركان العامة المكلف من قبل المجلس الرئاسي اللواء عبدالرحمن الطويل، في تصريح إلى قناة «ليبيا الأحرار» اليوم إن «اللواء السابع لا يتبع رئاسة مجلس الوزراء»، مؤكدًا أن «رئاسة الأركان لا تعلم من الذي أعطى اللواء السابع التعليمات بالدخول إلى طرابلس».

وبيَّن الطويل خلال حديثه للقناة أن الاشتباكات التي «تحدث على شكل كر وفر شمال قصر بن غشير»، على حد قوله.

ولقي شخص مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون في اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بالضواحي الجنوبيّة للعاصمة طرابلس بين قوات تتبع كتيبة «ثوار طرابلس» ومعها قوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.

المزيد من بوابة الوسط