الورشفاني: الذين يهاجمون مقرات الدولة العسكرية بطرابلس «مجموعات إرهابية»

الناطق باسم كتيبة «ثوار طرابلس» جلال الورشفاني. (الإنترنت)

قال الناطق باسم كثيبة «ثوار طرابلس» جلال الورشفاني، اليوم الاثنين، إن من يقومون بالهجوم على مقرات الدولة العسكرية الموجودة داخل العاصمة طرابلس «هم مجموعات إرهابية سبق طردهم من» العاصمة.

وأضاف الورشفاني في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن الجماعات التي تقوم بمحاصرة معسكر «اليرموك» الذي يمتد من منطقة خلة الفرجان وحتى منطقة صلاح الدين «هي مليشيا معروفة باسم (الكانيات) وانضم إليهم مجموعة ممن قد سبق وتم طردهم من العاصمة وهم مطلوبون من قبل النائب العام لارتكابهم جرائم».

ونوه الورشفاني إلى وجود عائلات محاصرة في منطقة صلاح الدين، مؤكدًا أن «وضعهم حرج نتيجة للرماية العشوائية بالأسلحة الثقيلة» من قبل من وصفهم بالـ«مليشيات».

وأوضح الورشفاني أن سيارات الإسعاف التي يقودها شباب من كتيبة «ثوار طرابلس»: «لم تتمكن من الدخول للمكان بسبب القصف العشوائي». مضيفًا أن «الطرف الآخر رفض أي تفاوض لخروج العائلات العالقة».

المزيد من بوابة الوسط