شركة الكهرباء تحذر من «إظلام تام» في طرابلس

سحب الدخان تتصاعد خلال قصف بمنطقة عين زارة في طرابلس اليوم. (الإنترنت)

قالت الشركة العامة للكهرباء إن الاشتباكات التي وقعت اليوم الإثنين في مدينة طرابلس، أدت إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة بخطوط التوزيع، محذرة من حدوث إظلام تام بالمدينة.

وأشارت الشركة، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» اليوم إلى إصابات بدائرة جنوب طرابلس وشرق طرابلس رقم (1) جهد 220 كيلو ڤولت، مما أدى إلى إضعاف في مستوى أداء الشبكة ونقص المرونة التشغيلية. وقالت إن منطقة الاشتباكات هي منطقة عبور لخطوط النقل الرئيسة، التي تربط بين محطات التوليد ومحطات التحويل.

وأخلت الشركة مسؤوليتها، وفي حالة إصابة الدوائر الأخرى قد ينتج من ذلك خروج لمحطات التوليد وحدوث إظلام تام بالشبكة.

في الوقت نفسه، أعلنت شركة الكهرباء إصابة ستة خطوط توزيع نتيجة الضرب العشوائي بمناطق متفرقة في عين زارة، وخلة الفرجان، والقرقني، والسدرة، ووادي الربيع، وبئر الأسطى ميلاد.

وأشار بيان ثالث للشركة إلى «إجبار العاملين بدائرة توزيع عين زارة بمغادرة مكاتب عملهم، والذي نجم عنه بث الرعب والفزع لدى العاملين»، ونوهت إلى أن ذلك «سينعكس سلبًا على مستوى الخدمات التي تقدمها الدائرة، ويؤدي ذلك إلى تأخر وتعذر تنفيذ أعمال الصيانة والتشغيل بالسرعة الممكنة في عدد من المناطق».
وشهدت الضواحي الجنوبيّة للعاصمة طرابلس اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة صباح اليوم، بين قوات تتبع ما يعرف بكتيبة ثوار طرابلس وقوات الدعم المركزي بأبوسليم اللتين تعملان تحت مظلة حكومة الوفاق، من ناحية، والقوات المعروفة باسم «الكانيات» نسبة إلى لقب آمرها.