سلطنة المسماري: لابد من تجميد البرلمان وانتخاب رئيس الدولة أولاً

النائبة سلطنة المسماري. (بوابة الوسط)

أيدت عضوة مجلس النواب سلطنة المسماري ما طالب به رئيس المجلس عقيلة صالح، خلال جلسة اليوم من اعتماد القانون رقم 5 لسنة 2014.

وقالت المسماري في تصريح هاتفي إلى «بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، «أرى أن الوضع الآن لا يستحق انتخابات برلمانية فقط، بل انتخابات رئاسية للخروج من الأزمة الحالية».

وأضافت: «يجب تجميد مجلس النواب والتوجه إلى انتخابات رئاسية لانتخاب رئيس الدولة، الذي يمارس صلاحياته التي نص عليها الإعلان الدستوري. الآن الدولة تعاني من ازدواجية الحكومة والانقسام المؤسسي، وهذا هو السبب الرئيس في تدهور الوضع السياسي والاقتصادي للدولة».

وحثت على «انتخاب رئيس يمارس صلاحياته الواردة في الإعلان الدستوري، ويوحد المؤسسات وتشكيل حكومة موحدة ويكون القائد الأعلى للجيش، ومن ثم سنرى الإصلاحات الاقتصادية والاستقرار يعم البلاد»، وقالت: «في هذه الحالة سيكون لدينا الوقت الكافي لمعالجة مشكلة الدستور ومن ثم الذهاب إلى انتخابات برلمانية».

كان مجلس النواب فشل في عقد جلسة مكتملة النصاب القانوني اليوم، وهو ما جعل جلسة اليوم تشاورية بحضور 25 نائبًا، وفق ما ذكرت مصادر برلمانية.

الأمر الذي أكد معه رئيس المجلس عقيلة صالح ضرورة تواجد النواب الأسبوع المقبل لإكمال النصاب القانوني للتصويت على تعديل الإعلان الدستوري وإقرار قانون الاستفتاء، وفق تصريحات أدلى بها الناطق باسم البرلمان عبدالله بليحق.
وأكد عقيلة أنه إذا لم يتوافر النصاب في جلسة الإثنين المقبل، سيتم تفعيل قرار المجلس رقم (5) لسنة 2014 والاتجاه إلى الانتخابات الرئاسية مباشرة.

يشار إلى أن القرار رقم (5) لسنة 2014 ينص في مادته الأولى على انتخاب رئيس الدولة الموقت بطريق الاقتراع العام السري الحر المباشر وبالغالبية المطلقة لأصوات المقترعين.