«صحة الوفاق» تفتح تحقيقًا مع مدير «بئر الأسطى ميلاد»

لافتة مستشفى بئر الأسطى ميلاد. (الإنترنت)

قررت وزارة الصحة فتح تحقيق مع مدير مستشفى بئر الأسطى ميلاد؛ بعد رفضه إيواء 50 حالة مصابة بالدرن.

وقال مدير إدارة التفتيش والمتابعة المكلف، إيهاب الخنجاري، في تصريحات نقلتها الصفحة الرسمية لوزارة الصحة إن الأسباب التي تقدمت بها إدارة المستشفى «لا يمكن أن يعتد بها ما لم يتم فتح ملف للتحقيق حولها».

وأشار إلى أن المستشفى يضم غرفًا تحوي أجهزة عزل؛ جرى تجهيزها في السابق تحسبًا لانتشار مرض إنفلونزا الخنازير.

وأوضح أن 25 حالة من الحالات التي تم رفضها خرجت من قسم إيواء الرجال بمستشفى أبي ستة للأمراض الصدرية بعد إخلائه؛ فيما أصيبت الـ25 حالة الأخرى خيرًا.

كان الخنجاري أعلن في 9 من أغسطس الجاري التوصل إلى اتفاق مع إدارة مستشفى بئر الأسطى ميلاد بشأن إيواء الحالات التي خرجت من مستشفى «أبي ستة» في 16 من يوليو الماضي؛ إلى حين انتهاء أعمال الصيانة بالقسم المتضرر.

كما أعلنت إدارة مستشفى أبي ستة للأمراض الصدرية في يوليو الماضي إقفال قسم إيواء الرجال وتوقف عزل الحالات؛ بعد أن تعرض القسم لأضرار جسيمة نتيجة لسقوط شجرة معمرة على سقفه.

وناشدت إدارة المستشفى في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية على موقع التواصل «فيسبوك» وزارة الصحة الاستجابة لحل المعضلة، منعًا لتفشي مرض الدرن بين المواطنين.

المزيد من بوابة الوسط