«شرطة شحات» تحبط رابع عملية لسرقة الآثار خلال هذا العام

أحد المواقع الأثرية في ليبيا (أرشيفية:الإنترنت)

تمكنت شرطة شحات من إحباط رابع عملية لسرقة الآثار خلال هذا العام، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الليبية «وال».

وأشارت الوكالة إلى أن الشرطة تمكنت من استعادة تمثال جنائزي عقب ورود معلومات من أحد المواطنين عن وجوده في أحد ضواحي مدينة شحات. 

 استعادة قطع أثرية ليبية ترجع أصولها إلى الحضارة الجرمانية

وعقب عمليات البحث والتحري، عثر مركز شرطة شحات على التمثال، حيث انتقل أفراد من المركز إلى المكان، وجرى توثيق اعتداءات على بعض المقابر بالجرف والحفر، ونقل القطع الآثرية إلى مخازن المراقبة عن طريق مركز شرطة شحات، وفتح محضر في الواقعة.

وأكدت مديرية أمن شحات أنها «ستتخذ الإجراءات الرادعة ضد كل من تسول له نفسه العبث بالمواقع الأثرية بالجرف أو النبش أوالبناء العشوائي».

 مصلحة الآثار الليبية تبحث عن مدينة «باركي» المفقودة

يشار إلى أن مصلحة الآثار قامت خلال الفترة السابقة بعقد العديد من لقاءات العمل التي تهدف لحماية الموروث الثقافي، وكان من بينها لقاء العمل التخصصي الذي استهدف شريحة القضاة ووكلاء النيابة والخبرة القضائية والشرطة في مارس 2018 تحت شعار «قانون حماية الآثار والمدن التاريخية بين الجمود والتطبيق»، والتي كان لها الأثر الكبير في تفاعل الجهات القضائية والأمنية مع قضايا الآثار.