إيطاليا تؤيِّد إغلاق حدود الاتحاد الأوروبي للحد من تدفقات الهجرة

وزير الخارجية الإيطالي إنيزو موافيرو ميلانيزي

جدد وزير الخارجية الإيطالي، إنيزو موافيرو ميلانيزي، الجمعة، التزام بلاده بـ«قوة» لدعم ليبيا من أجل تحقيق استقرارها، معبرًا في الوقت نفسه عن تأييد بلاده لمقترح إغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي للحدِّ من تدفقات الهجرة غير الشرعية.

وقال ميلانيزي في مقابلة صحفية، وفقًا لوكالة «آكي» الإيطالية إن بلاده «ملتزمة بقوة تجاه ليبيا لدعم جهود شعبها ومؤسساته لتحقيق الاستقرار الكامل للبلاد».

 المفوضية الأوروبية تُهمِّش تهديدات إيطاليا بشأن المهاجرين

وبشأن ملف المهاجرين، أشار إلى أن إيطاليا «تأمل أن تتمكن السلطات الليبية من تكثيف التعاون مع الاتحاد الأوروبي الذي من شأنه أن يساهم في تحسين إدارة تدفقات الهجرة، مع ضمان كامل للأولويات الإنسانية».

وفي معرض إجابته على سؤال بشأن إمكانية إغلاق الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي للحد من تدفقات الهجرة غير الشرعية، قال «بالتأكيد يجب إعادة هيكلة نظمها لتحكم أكثر فعالية لهذه الحدود ولا سيما تلك البحرية».

 سالفيني يرفض السماح لمهاجرين بالنزول في إيطاليا

وأردف: «لتحقيق هذه الغاية، نحتاج أيضًا إلى العمل على مستوى الاتحاد الأوروبي، بمشاركة جميع الدول الأعضاء فيه، وتوفير الموارد المالية لميزانية الاتحاد الأوروبي، بما يتلاءم مع الأهداف الأمنية التي يطلبها المواطنون»، كما قال«نحن بحاجة إلى إيجاد صيغ تفاعل مناسبة مع دول السواحل الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط».

المزيد من بوابة الوسط