قزيط: الإرهاب يضرب والقادة السياسيون لا يشغلهم سوى البقاء في الكراسي

عضو مجلس الدولة عن مدينة مصراتة أبو القاسم قزيط (الإنترنت)

قال عضو مجلس الدولة عن مدينة مصراتة، أبو القاسم قزيط، إن «الإرهاب سيضرب شرقًا وغربًا وفي كل مكان، ما دام الهاجس الوحيد للقادة السياسيين هوالبقاء في كراسيهم حتى على أشلاء الوطن، وعلى حساب تعاسة المواطن».

جاء ذلك على خلفية إدانة الحكومة الهجوم الإرهابي الذي وقع فجر اليوم في بلدية زليتن ببوابة كعام الأمنية، وأسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

وأضاف قزيط، في تصريحات لقناة «ليبيا»، أن «الخطوة الأولى في الحرب على الإرهاب هي توحيد المؤسسات السيادية والتنفيذية في كل البلاد، خصوصًا المؤسسات الأمنية والعسكرية، وأن كل من يعطل توحيد هذه المؤسسات يساعد على توطين الإرهاب وتجذره في البلاد».

وفي السياق، أشار قزيط إلى أن الكثيرين من القادة السياسيين «هم شركاء الإرهاب ولو كان ذلك دون علمهم، وأنهم يتحمّلون المسؤولية الكاملة عما يعصف بأمن الوطن والمواطن»، حسب قوله.

المزيد من بوابة الوسط