الحكومة الموقتة تدين هجوم كعام وتبدي استعداها لتقديم الدعم اللوجستي لزلتين

آثار الهجوم على بوابة عين كعام بزليتن (إذاعة زليتن المحلية)

أعلنت الحكومة المؤقتة عن استعداها التام «لتقديم أي دعم لوجستي فوري لبلدية زلتين لمواجهة أي عدوان» تواجهه، و«أن كافة وزارتها وهيئاتها ومؤسساتها ومصالحها الخدمية على استعداد تام أيضًا لتقديم أي احتياجات تطلبها البلدية عبر فتح قنوات اتصال بين البلدية وهذه القطاعات».

جاء ذلك على خلفية إدانة الحكومة الهجوم الإرهابي الذي وقع فجر اليوم في بلدية زلتين ببوابة كعام الأمنية، وأسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

وقال الحكومة، في بيان نُشر على صفحتها بـ «فيسبوك»، إن «هذا الهجوم الأثم ماهو إلا شاهد آخر على خسة ونذالة داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تستهدف الأبرياء في محاولتهم البائسة لزرع الشقاق بين أبناء الشعب الليبي في الوقت الذي تواجه فيه هذه الجماعات الإرهابية هزائم نكراء في ساحات المعارك».

وقدمت الحكومة تعازيها الحارة لأسر شهداء الواجب، مؤكدةً أنها ملتزمة بموقفها ومساعيها الحثيثة لإعادة السلم والاستقرار إلى ربوع ليبيا كافة.