«داخلية الوفاق» تعلن «النفير العام».. وتطالب المواطنين بالتلبيغ عن أي «أعمال مشبوهة»

وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني

أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الخميس، حالة التأهب الأمني ورفع أقصى درجات الاستعداد وأخذ الحيطة والحذر بين جميع الأجهزة الأمنية التابعة لها.

جاء ذلك في أعقاب الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

وطالبت الوزارة في منشور عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، المواطنين بـ«ضرورة التعاون مع رجال الأمن بالتبليغ عن أي أعمال مشبوهة أو خروقات أمنية»، لافتة إلى أن «الأمن مسؤولية تضامنية، ولمحاربة الإرهاب لابد من توحيد الجهود والإمكانيات بين جميع أبناء الوطن».

مصادر أمنية تكشف هوية أحد منفذي هجوم بوابة «عين كعام»

وطمأنت الوزارة المواطنين بأن «الأوضاع الأمنية تحت السيطرة في المنطقة الممتدة بين مدينتي زليتن والخمس»، لافتة إلى أنه «سيتم فتح الطريق في أقرب وقت فور الانتهاء من الإجراءات الأمنية»، داعية إلى «الابتعاد عن الشائعات التي تتداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي».

ونشرت وزارة الداخلية عدة وسائل للتبليغ عن أي خروقات أمنية عبر هذه الأرقام الهاتفية.

وكان هجوم على بوابة كعام لمسحلين يُشتبه في انتمائهم لتنظيم «داعش»، لقي إدانات على المستويين المحلي والدولي، أعلن إثرها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عن تكليف وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية «للتحقيق الفوري والقبض على المعتدين».

المزيد من بوابة الوسط