البعثة الأممية تدعو لإجراء «تحقيق شفاف» في حادث بوابة كعام

بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة، داعية في الوقت نفسه إلى إجراء «تحقيق شفاف» في الحادث.

وأشار بيان نشرته البعثة الأممية عبر موقعها الإلكتروني إلى أنّ «الممثل الخاص للأمين العام غسان سلامة يتقدم بخالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة ليبيا ويتمنى الشفاء العاجل والتام للمصابين».

«الرئاسي» يأمر بـ«تحقيق فوري» في هجوم بوابة كعام.. ويتوعد المعتدين 

وقال سلامة إن «أعمال الإرهاب ليست سوى أعمال إجرامية ولا يمكن تبريرها. لذا فإن البعثة تدعو السلطات الليبية إلى إجراء تحقيق شفاف في الحادث وتقديم الجناة إلى العدالة من خلال محاكمة عادلة».

وأوضح أنّ «البعثة تعرب عن تضامنها مع شعب ليبيا في مقاومة محاولات بث الخوف والترهيب والكراهية»، مشددًا على «التزام الأمم المتحدة بعملية سياسية بقيادة ليبية من شأنها تعزيز الوصول إلى ليبيا الموحدة وبناء الثقة والتفاهم المتبادل عبر الحوار السلمي والشامل».