«داخلية الموقتة» تدين هجوم بوابة كعام

آثار الهجوم الذي استهدف بوابة كعام

دانت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة، بـ«أشد العبارات»، الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى وإصابة اكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

وشددت الوزارة في بيان أنها «تؤكد وقوفها التام ودعمها الكامل لأية إجراءات من شأنها الحفاظ على أمن البلاد واستقرارها وسلامة مواطنيها والمقيمين بها».

مصادر أمنية تكشف هوية أحد منفذي هجوم بوابة «عين كعام»

وأوضحت أنّ «تلك الأعمال الخسيسة لن تنجح في زعزعة الاستقرار والأمن في البلاد بعد دحر جماعات الإرهاب والتطرف»، مؤكدة «مضيها قدمًا في مواصلة جهودها لمواجهة الإرهاب ودحره وملاحقة الإرهابيين في كل مكان».