«الرئاسي» يأمر بـ«تحقيق فوري» في هجوم بوابة كعام.. ويتوعد المعتدين

المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يدين الهجوم على بوابة كعام

أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الخميس، عن تكليف وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية «للتحقيق الفوري والقبض على المعتدين»، جراء الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس.

ودان المجلس الرئاسي، في بيان، بـ«أشد العبارات» الهجوم الذي أسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

مصادر أمنية تكشف هوية أحد منفذي هجوم بوابة «عين كعام»

وأشار المجلس إلى أنّ «هذه الجريمة التي ارتكبت خلال أيام عيد الأضحى لا يقوم بها سوى قتلة مجرمين تجردوا من إنسانيتهم، ومن كل القيم والمبادئ والشرائع الدينية والأخلاقية»، مشددًا على أن «مثل هذه الجرائم لن تزيد الليبيين سوى الإصرار على محاربة الإرهاب في كافة أنحاء البلاد».

وأوضح أن «ليبيا تواجه عدوًا يمتهن الإرهاب ويستهدف استقراراها»، مؤكدًا في الوقت نفسه «تسخير الإمكانيات المتاحة لمحاربته، والحصول على كل دعم ممكن للرصد والملاحقة وإنزل العقاب الرادع».

المزيد من بوابة الوسط