عن هجوم بوابة كعام.. باشاغا: «داعش» يسترد جزءًا من قوته

عضو مجلس النواب عن مدينة مصراتة فتحي باشاغا

اعتبر عضو مجلس النواب عن مدينة مصراتة وعضو لجنة الحوار السياسي فتحي باشاغا، أن تنظيم «داعش» بدا وكأنه يسترد جزءًا من قوته، في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي شنه مسلحون يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، فجر اليوم الخميس، على بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى وأكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة التمركز في البوابة.

 «داخلية الوفاق» تدين هجوم كعام وتؤكد: اجتثاث الإرهاب يتطلب توحيد الجهود

وقال باشاغا في تدوينة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن «داعش يسترد جزءًا من قوته التي فقدها في السابق»، متحدثًا في الوقت نفسه عن نجاح قوات «البنيان المرصوص بالتعاون في السابق مع التحالف مع التحالف الدولي بقيادة أميركا»، وذلك حين جرى القضاء على التنظيم في مدينة سرت خلال عملية كلفت ليبيا «700 شهيد وأكثر 2000جريح»، قبل أن يتم تسليم سرت لحكومة الوفاق الوطني.

 مصادر أمنية تكشف هوية أحد منفذي هجوم بوابة «عين كعام»

وأضاف أن تنظيم «داعش يتواجد طرديًّا في المناطق والدول التي تكون فيها الحكومات ضعيفة وغير قادرة علي الحكم والقيادة الرشيدة، أو الحكومات المستهترة بحياة وأولويات شعوبها ومواطنيها»، وفق قوله.

وتابع: «اليوم (داعش) ضرب بوابة كعام التي تبعد عن مكان تواجد الحكومة في العاصمة طرابلس ب 150كم. نعزي كل الليبين في شهداء اليوم الذين سقطوا، ونسال الله أن يرزق ذويهم وأهلهم الصبر والسلوان»

المزيد من بوابة الوسط