«داخلية الوفاق» تدين هجوم كعام وتؤكد: اجتثاث الإرهاب يتطلب توحيد الجهود

صور لاستتنفار أمني بعد الهجوم الذي استهدف بوابة كعام بزليتن. (داخلية الوفاق)

دانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، بـ«أشد العبارات»، الهجوم «الإرهابي» الذي استهدف رجال الأمن المتواجدين في بوابة كعام الواقعة بين مدينتي زليتن والخمس، ما أسفر عن سقوط 7 قتلى وإصابة اكثر من 10 جرحى من عناصر الأمن المكلفة بالتمركز في البوابة.

وتقدمت وزارة الداخلية، في بيان صادر عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بأحر التعازي لأسر الضحايا، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وأكدت «داخلية الوفاق»، أن محاربة الإرهاب تظل قاسمًا مشتركًا بين أبناء الشعب الواحد، وأن اجتثاثه يتطلب توحيد الجهود والإمكانيات للقضاء عليه.

ودعت وزارة الداخلية جميع الفرقاء بتغليب مصلحة الوطن وتقديم التنازلات للوصول به إلى بر الأمان.


أكد مصدر أمني، ارتفاع عدد القتلى في الهجوم الذي شنه مسلحون شنه مسلحون يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش»، فجر اليوم الخميس، على بوابة عين كعام الأمنية، إلى 7 قتلى بينهم آمر البوابة يوسف محمد وشقيقه عبد العاطي.

وأضاف المصدر، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الخميس، أن «المهاجم ليبي الجنسية وكان يتغنى أمام البوابة بأغاني تنظيم داعش الإرهابي»، حسب شهود عيان.

صور لاستتنفار أمني بعد الهجوم الذي استهدف بوابة كعام بزليتن. (داخلية الوفاق)
صور لاستتنفار أمني بعد الهجوم الذي استهدف بوابة كعام بزليتن. (داخلية الوفاق)
صور لاستتنفار أمني بعد الهجوم الذي استهدف بوابة كعام بزليتن. (داخلية الوفاق)
صور لاستتنفار أمني بعد الهجوم الذي استهدف بوابة كعام بزليتن. (داخلية الوفاق)