عميد بلدية زليتن يعلن حالة النفير بعد هجوم بوابة «عين كعام»

آثار الهجوم على بوابة عين كعام بزليتن. (صورة من إذاعة زليتن)

أعلن عميد بلدية زليتن، مفتاح حمادي، حالة النفير الأمني بالبلدية اليوم الخميس، بعد الهجوم المسلح على قوة حماية وتأمين الطريق الساحلي ببوابة كعام.

وقال حمادي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن مستشفى زليتن المركزي تسلم أربعة قتلى من عناصر الأمن، كما استقبل ثلاثة جرحى مصابين بأعيرة نارية.

وأكد مدير أمن زليتن، العميد محمد بوحجر، مقتل أربعة من من قوة تأمين الطريق الساحلي ببوابة كعام ذبحًا، وإصابة ثلاثة آخرين، في هجوم شنه مسلحون يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم «داعش» في الثامنة من صباح اليوم الخميس، على بوابة عين كعام الأمنية.

وأضاف مدير أمن زليتن، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن المسلحين هاجموا بوابة عين كعام،راجلين ولم يستخدموا أي نوع من المركبات.

المزيد من بوابة الوسط