سيالة بعد تصريحات سالفيني: إعادة المهاجرين إلى ليبيا أمر «مجحف» و«غير مشروع»

وزير الخارجية المفوض محمد سيالة. (وال)

أعلنت ليبيا اليوم الأربعاء رفضها لأي إجراء يتعلق بإعادة المهاجرين غيرالشرعيين إليها، واصفة ذلك بـ«المجحف» و«غيرالمشروع»، وذلك بعد ساعات من تصريح صادر عن الحكومة الإيطالية يتحدث عن إعادة نحو 170 مهاجرًا غير شرعى إلى ليبيا.

وأكد وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة في تصريح لوكالة الأنباء الليبية (وال) في طرابلس أن ليبيا «لن تقبل أبدًا بما يتردد من أنباء حول إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الشمال الأفريقي التي جاءوا منها».

وكان وزير الداخلية الإيطالى ماتيو سالفينى، جدد التلويح بإعادة نحو 170 مهاجرًا غير شرعى إلى ليبيا، بعد السماح لهم برسو سفينتهم «ديتشوتو» فى صقلية.

لكن الوزير سيالة أشار إلى أن «ليبيا لاتقبل ولن تقبل بهذا الإجراء المجحف وغير المشروع فلديها مايزيد علي 700 ألف مهاجرغير شرعي على أراضيها يشكلون عبئًا ثقيلًا عليها ومن جميع الجوانب» .

وشدد على ضرورة «إعادتهم إلى دول المصدر التي أتوا منها»، مؤكدًا أن «ليبيا بلد عبور وعانت ولازالت تعاني الكثير من تبعات ظاهرة الهجرة غير الشرعية».

ودعا سيالة المجتمع الدولي إلى تحمّل مسئولياته بالضغط علي دول المصدر وتحمّل نفقات إعادتهم، مجددًا التأكيد على أهمية معالجة هذه الظاهرة بكل جدية ومن جذورها.

وكانت السفينة «ديتشوتو» التى أنقذت المهاجرين قبل خمسة أيام وصلت إلى ميناء كاتانيا الثلاثاء فى توقف لأسباب فنية.

المزيد من بوابة الوسط