المؤسسة الوطنية تعلن موعد انطلاق ملتقى ومعرض بنغازى الدولي للنفط والغاز

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الثلاثاء، موعد انطلاق «ملتقى ومعرض بنغازى الدولي للنفط والغاز»، موضحة أن فعالياته ستنطلق خلال الفترة من 09 إلى 11 أكتوبر المقبل بمشاركة كبرى الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في مجال النفط والغاز، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

ونقلت الوكالة عن مصادر بالمؤسسة أن إقامة الملتقى الدولى «يأتى انطلاقًا من الحرص على زيادة المعرفة وتبادل الخبرات وتشجيعًا لمواكبة آخر التطورات العلمية في مجال صناعة النفط والغاز».

وأوضحت المصادر أنه في إطار الاستعدادات الجارية لانعقاد هذا الحدث الكبير، «تتولى اللجنة العلمية للملتقى القيام بالعديد من الاتصالات والمخاطبات والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة على المستويات كافة بغية إنجاح أعمال الملتقى».

وأشارت إلى أن اللجنة العلمية للملتقى عقدت اجتماعًا عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة مع أعضاء اللجنة بمقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس والأعضاء بمقر شركة الخليج العربي للنفط ببنغازى.

وأوضحت المصارد أن الاجتماع تطرق إلى مناقشة آخر الاستعدادات من حيث إعداد المطويات والملصقات التي توضح محاور المؤتمر والعمل على تجهيز وتحديث الموقع الإلكتروني الخاص بالملتقى، إضافة إلى مناقشة الآلية التي سيتم بها تسلم الملخصات والأوراق العلمية التي تم الاتفاق فيها على تحديد المواعيد النهائية لتسلمها.

وأوضح كل من رئيس لجنة الإعداد للملتقى مسعود العوامي، ورئيس اللجنة العلمية الدكتور نوري فلو، أنهما يطمحان من خلال هذا الملتقى إلى تأسيس معرض فني حديث ومتخصص يخدم تنمية وتطوير قطاع النفط والغاز والشركات العاملة به.

وأضاف المصدران، أنهما يطمحان أيضًا ليكون للملتقى والمعرض دور بارز في قيادة صناعة المعارض والمؤتمرات في ليبيا عبر خدمات مميزة وراقية ونقل المعرفة المتنامية في هذه الصناعة الدولية إلى داخل ليبيا، وتبني أجيال وكوادر وطنية قادرة على توظيف هذه الصناعة لصالح دعم وتطوير الاقتصاد الوطني من خلال رؤيتهم المتمثلة في التميز والحرفية في الاستثمار وتطويع مجال النفط والغاز بأقصى حدٍ ممكن ودعم قيام صناعة معارض ومؤتمرات تنسجم مع حجم وتطلعات الاقتصاد الليبي للمساهمة في رسم ملامح غدٍ مشرق وتحقيق الرفاهية والرخاء لكل الليبيين، وفق وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

المزيد من بوابة الوسط