مسافرون ليبيون: نتعذب في المطارات بسبب فوضى مواعيد شركتي «الليبية» و«الأفريقية»

مسافرون ليبيون ينتظرون في أحد المطارات موعد انطلاق رحلتهم الجوية. (الإنترنت)

تستمر معاناة المسافرين الليبيين على متن طائرات الخطوط الليبية والأفريقية، بسبب عدم التزام الشركتين بمواعيد الرحلات التي تدرجها ضمن جدول رحلاتها الأسبوعية، وما يترتب عنه من اضطرار المسافرين البقاء لمدد تتجاوز الـ24 ساعة في المطارات انتظارًا لموعد وصول أو إقلاع طائرات الشركتين.

وقال أحد ركاب إحدى العائلات الليبية في اتصال بـ«بوابة الوسط» من مطار امعيتيقة بطرابلس اليوم الأحد: «كان موعد رحلتنا إلى مطار برج العرب بمصر وفق تذكرة الخطوط الجوية الليبية، هو الساعة 14 من يوم أمس السبت، إلا أن موظفًا بالخطوط الليبية أبلغنا بأن الرحلة تأجلت إلى الساعة 20، وعندما حضرنا إلى المطار، أبلغنا مرة أخرى بأن الطائرة ستقلع الساعة 7.30 من صباح اليوم التالي الأحد، إلا أن موعد هذه الرحلة تأجل أيضًا إلى الساعة 16، أي أن التأخير بلغ أكثر من 30 ساعة تقريبًا».

وسبق أن اشتكى عديد المسافرين على طائرة الخطوط الأفريقية من وإلى مطاري تونس وبرج العرب، من المعاناة التي وصلت درجة «العذاب» وفق هؤلاء المسافرين الذين من بينهم مرضى ونساء وأطفال.

وأرجع عدد من المسافرين ما يتعرضون له من معاناة إلى «فوضى» تعامل شركتي الخطوط الليبية والأفريقية، لافتين إلى أنهم طيلة ساعات الانتظار الطويلة التي يجبرون فيها على البقاء في تلك المطارات، لا يتمكنون من الاتصال بموظفي مكاتب الشركتين في تلك المناطق، ولا يتصل بهم أي من أولئك الموظفين، ويتركون في انتظار المجهول.

المزيد من بوابة الوسط