الاحتفال بتخريج 350 شرطيًّا من معهد تدريب تاجوراء

شهد معهد تدريب الشرطة بتاجوراء، صباح الأحد، حفل تخريج الدفعة الثالثة عشر التي تضم قرابة 350 شرطيًّا، بحضور المفوض بوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني العميد عبد السلام عاشور، وعدد من المسؤولين من هيئة الشرطة وبلدية تاجوراء.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن العميد عبدالسلام عاشور شدد في كلمته للخريجين ومسؤولي معهد تدريب الشرطة بتاجوراء على ضرورة الاهتمام بالجانب التدريبي داخل كافة مؤسسات وأجهزة وإدارات وزارة الداخلية.

ودعا عاشور كافة الخريجين بعد تهنئتهم إلى مواصلة أدائهم وتحسين قدراتهم من أجل الدفاع عن الوطن والمواطن والخروج بالوطن إلى بر الأمان، مطالبًا إياهم بالتحلي «بأخلاق الشرطة المثالية الليبية» التي قال إنها «كانت ولازالت رمزًا للعزة، محافظة على وحدة التراب الليبي ونسيجه الاجتماعي».

وألقيت خلال الاحتفالية عديد الكلمات التي عبَّـر أصحابها عن سعادتهم بتخريج الدفعة الثالثة، معتبرين هذا اليوم «انتصارًا للعدل والأمن وبسطه في كافة ربوع الوطن».

وتخلل الحفل استعراضٌ لكراديس الخريجين وعرضٌ لمهاراتهم الأساسية والدفاع عن النفس وعرض الحركات الأساسية بعصا الدونفاء وعرض الأطواق وتشكيلات فض الشغب، قبل إعلان نتيجة الدفعة وتكريم أوائل خريجيها.

وأدى بعدها الخريجون القَسَم القانوني، على أن يكونوا حماة للوطن والمواطن، وبعدها عزفت فرقة موسيقى الشرطة عددًا من المقاطع الفنية وسط زغاريد أمهات الخريجين وفرحة الأهالي الذين عبروا عن سعادتهم بتخرج أبنائهم.

حضر حفل التخريج مدير الإدارة العامة للتدريب وعدد من أعضاء مجلس النواب بتاجوراء وعميد المجلس البلدي تاجوراء ومدير معهد تدريب تاجوراء وعدد من ضباط وضباط صف وزارة الداخلية، وعدد من أهالي المناطق المحاذية للمعهد وأهالي الخريجين.

المزيد من بوابة الوسط