السفير الألماني في ليبيا.. مستشار «ناتو» الذي عمل في بلدان الأزمات

السفير الألماني الجديد في ليبيا اوليفر اوفكزا . (بوابة الوسط)

 

منذ تقديمه أوراق اعتماده لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج الأسبوع الماضي، أجرى السفير الألماني الجديد في ليبيا أوليفر اوفكزا سلسلة اتصالات وأنشطة على الصعيد الرسمي وغير الرسمي، في مؤشر واضح على رغبة ألمانية بتعزيز الحضور في البلاد.

بلد محوري
وتعتبر ليبيا في نظر الدبلوماسية الألمانية بلدًا محوريًا في قطاع الطاقة ولإدارة إشكالية الهجرة، وكنافذة أيضًا على القارة الأفريقية.

واجتمع الدبلوماسي الألماني في أقل من أسبوع مع وزير الخارجية محمد سيالة، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، كما زار جنزور واجتمع مع نازحين من تاورغاء.

وقال في تغريدة له على موقع «تويتر» «وصلت أخيرًا إلى ليبيا وأتطلع للمساعدة على توطيد وتقوية العلاقات الثنائية بين ليبيا وألمانيا. على نفس الصعيد مشاركة انطباعاتي عن الزيارات والمقابلات الشخصية في ليبيا. أرحب بأفكاركم وملاحظاتكم».

ومنذ يوليو 2015 شغل أوليفر أوفكزا منصب رئيس قسم أميركا الشمالية في وزارة الخارجية الألمانية في برلين.

وفي العام الدراسي 2014/ 2015، تمت دعوته كزميل في مركز فاذرهد للشؤون الدولية في جامعة هارفارد، حيث أجرى أبحاثًا وألقى محاضرات في مجال معاينة الدول الهشة ومجال الدبلوماسية الدولية للأزمات.

وشغل سابقًا منصب نائب سفير ألمانيا في كابل بين عامي 2012 و 2014. وشملت مسؤولياته حزمة كاملة من المشاركة السياسية والعسكرية والأمنية والتنموية والثقافية في أفغانستان، وفي مايو 2012، حضر دورة كبار قادة الأمم المتحدة في كيغالي / برواندا.

من أفغانستان إلى أفريقيا
ومن 2008 حتى 2012 كان نائب رئيس قسم المساعدات الإنسانية في فرقة العمل في وزارة الخارجية الألمانية. وشملت مهامه إدارة المساهمات الألمانية في الأزمة الإنسانية في أفريقيا، والزيارات الميدانية المكثفة إلى السودان وتشاد وجمهورية الكونغو الديمقراطية وكينيا. بالإضافة إلى ذلك، أدار دمج ميزانية للمساعدات الانتقالية مع وزارة التعاون الإنمائي الخارجية الألمانية، وصياغة استراتيجية جديدة للمساعدة الإنسانية الألمانية.

ومن العام 2005 إلى العام 2008، عمل السفير الألماني الجديد لدى ليبيا في إدارة الشؤون الإدارية في السفارة الألمانية في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، وشملت الأنشطة الأولية الشراكة الاستراتيجية الثنائية، والترويج التجاري، ومراقبة التصدير، ووظيفة سفير حلف الناتو.

من 2003 حتى 2005 عمل كمستشار خاص لمقر قيادة الحلفاء في المقر الاستراتيجي للناتو (شيب) في مدينة مونس بلجيكا. وكجزء من مكتب الشؤون الدولية بقيادة الولايات المتحدة قدم المشورة للناتو بشأن أوروبا الشرقية والسياسة الخارجية والدفاع الأوروبية المشتركة. وقبل ذلك كان مسؤولاً سياسيًا في البعثة الدائمة لألمانيا لدى منظمة حلف شمال الأطلسي في بروكسل، حيث شارك أساسًا في عمليات الناتو في البلقان (قوة تثبيت الاستقرار، قوة كوسوفو). ودخل الخدمة في الخارجية الألمانية في العام 1993.

المزيد من بوابة الوسط