ويليامز: نرفض أية تهديدات تطال مؤسسة الاستثمار وموظفيها

لقاء وليامز مع رئيس مؤسسة الاستثمار بمقر البعثة الأممية في طرابلس. (بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا)

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عبر حسابها على موقع «تويتر»، إن نائبة رئيس البعثة للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز، أعربت خلال لقائها رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمؤسسة الليبية للاستثمار علي محمود، عن «دعم الأمم المتحدة الثابت لاستقلالية المؤسسات السيادية الليبية المماثلة، رافضة أية تهديدات تطال الهيئة أو موظفيها أو أصولها».

وأوضح بيان صادر عن المؤسسة الليبية للاستثمار، الجمعة، أن لقاء ويليامز ومحمود بمقر البعثة الأممية في العاصمة طرابلس، أمس الجمعة، جرى خلاله مناقشة بعض الملفات الخاصة بحماية أصول المؤسسة الليبية للاستثمار.

وأشار بيان المؤسسة إلى أن الاجتماع جاء «في إطار التعاون والشراكة الاستراتيجية بين المؤسسة الليبية للاستثمار والمؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية»، حيث جرى بحث حماية الأصول الليبية بالخارج.

وأضاف البيان أن «الاجتماع تناول نتائج العمل الدولي المشترك لحماية أموال المؤسسة».

والمؤسسة الليبية للاستثمار هي اتحاد لأكثر من 550 شركة استثمارية وتتواصل مباشرة مع خمس مؤسسات فرعية، مكونة بذلك محفظتها الاستثمارية. وتتوزع هذه الأصول والاستثمارات عبر القارات الثلاث، وتقدر قيمتها بنحو 67 مليار دولار.

والمؤسسات الاستثمارية التابعة للمؤسسة الليبية للاستثمار هي الشركة الليبية للاستثمارات الخارجية (LAFICO)، ومحفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار (LAP)، والمحفظة الاستثمارية طويلة المدى (LTP)، وشركة الاستثمارات النفطية (OilInvest)، والصندوق الليبي للاستثمار الداخلي والتنمية (LLIDF).

المزيد من بوابة الوسط