انتشلوا قبالة ليبيا.. سيناتور إيطالي يطالب بتوضيحات حول نقل مهاجرين غير شرعيين لروما

خفر السواحل الإيطالي ينقذ مهاجرين غير شرعيين. (أرشيفية)

طالب سيناتور إيطالي، حكومة بلاده بتوضيح نهج قوات خفر السواحل إزاء المهاجرين.

وقال ماوريتسيو غاسباري، عضو مجلس النواب من حزب «فورتسا إيتاليا: «قدمت طلباً لرئيس الوزراء كونتي، ونائبه سالفيني ووزير النقل تونينيلي، لمعرفة ماهية التوجيهات التي أعطيت لخفر السواحل، الذي بتدخله بعملية إنقاذ في المياه المالطية، قام بتحميل 170 مهاجراً سرياً” والذي “من الواضح أنه سيتم نقلهم إلى إيطاليا».

وتابع: «يبدو أن مثل هذا السلوك استمرارية للعادة السيئة التي سادت في الأشهر الماضية عندما كان خفر السواحل، في إطار المبادئ التوجيهية للحكومة التي كان يقودها حزب الديمقراطي، يغذي عملية نقل آلاف المهاجرين السريين لإيطاليا، أينما تم انتشالهم»، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأردف غاسباري: «لقد طلبت من الحكومة معرفة ما هي المبادئ التوجيهية في هذه المرحلة، في ضوء التصريحات العلنية للوزير سالفيني، الذي قال إنه لم يكن على علم بقرار من خفر السواحل»، في إشارة الى نقل المهاجرين المذكورين على متنه سفينته.

وتساءل: هل عدنا إلى الإسطوانة المشروخة ذاتها، حينما تحول خفر السواحل إلى سيارة أجرة بحرية للمهاجرين السريين؟؟

واختتم سيناتور (فورتسا إيتاليا) مشددًا:  على أن هذا القرار يبدو تناقضًا واضحًا مع سلوكيات الأشهر الأخيرة الماضية التي تم تثمينها في البرلمان أيضًا».

وهدد وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفينى، الاتحاد الأوروبي، بأن بلاده ستعيد النظر في مسألة توزيع مهاجري سفينة «أكواريوس» الذين أُنقذوا قبالة ليبيا، إن تخلى عنهم «الاتحاد» في مجال الهجرة.

وأضافت مصادر من وزارة الداخلية، أنه «إزاء الاستعداد الذي أبدته حكومتنا لاستقبال ما لا يزيد عن عشرين مهاجرًا ممن كانوا على متن السفينة (أكواريوس)، يبحث الشركاء الأوروبيون في هذه الساعات، ترك إيطاليا بمفردها ودفع قارب يحمل على متنه 170 شخصًا نحو سواحلها».

وتابعت مصادر الداخلية «إذا كانت هذه هي المحاولة التي يريدون الإقدام عليها بالفعل، فإن روما ستعيد النظر بإمكانية المشاركة في إعادة توزيع الأشخاص الذين كانوا على متن السفينة (أكواريوس)، على غرار ما أعلنته مالطا في الساعات الأخيرة».

المزيد من بوابة الوسط