عميد بلدية غريان يبحث مع «الرئاسي» سبع مشاكل تعانيها البلدية

عميد بلدية غريان يوسف بديري يعرض 7 مشاكل تعانيها البلدية على المجلس الرئاسي

عرض عميد بلدية غريان يوسف بديري، 7 مشاكل تعانيها البلدية على رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، بحضور وزير الداخلية المفوض عبدالسلام عاشور وزير الحكم المحلي بداد قنصوة ومسئول الترتيبات المالية بالمجلس الرئاسي.

وقال مصدر بالمجلس البلدي غريان لـ«بوابة الوسط»، إن المشاكل هي شُح السيولة في المصارف، ونقص إمدادات مياه النهر وانقطاعه لمدة تزيد على ثلاثة أشهر، بسبب اعتداءات على خط الإمدادات في جبل الحساونة ومنطقة سوف الجين، حيث وعد وزير الحكم المحلي باستدعاء عميد بلدية الشويرف والتدخل في تحييد أبار النهر ومحطاته عن أي صراع وحماية الخط، فيما وعد السراج بمتابعة القضية وتوفير إمكانيات لدعم تأمين الخط.

رئيس المجلس الرئاسي يبحث احتياجات بلدية غريان

وأشار إلى إشكالية إقامة مشروع صحي لبلدية الأصابعة في النطاق الإداري لبدلية غريان، حيث رفض عميد غريان تلك الخطوة بشرط تبعية المشروع للخدمات الصحية غريان وليس الأصابعة، وهي القضية التي أحيلت للقضاء للفصل فيها.

إلى جانب دعم مستشفي غريان بمبلغ مالي لتغطية النقص في الإمكانيات التشغيلية، حيث جرى الاتفاق على عقد اجتماع مع وكيل وزارة الصحة ومدير مستشفي غريان، لحصر احتياجات المستشفى.

وأشار المصدر إلى مناقشة أيضًا موضوع تهالك الطريق العام الرابط بين غريان والجنوب، وطلب رئيس المجلس الرئاسي إحالة مقايسات الطريق العام إلى ميلود الرجباني المسئول المالي في المجلس لتخصيص بقية المبالغ المخصصة لصيانة الطريق في ظل ضآلة المبلغ المسير البالغ 3.8 مليون دينار.

كما شمل الوضع الأمني المتراجع في المدنية، والذي أرجعه عميد البلدية إلى تكاسل أكثر من 19 جهازًا أمنيًا في المدينة، رغم توفير كافة الإمكانيات من خلال الدعم الشعبي والرسمي.

وحول إشكالية زيادة ساعات طرح الأحمال على الشبكة العامة للكهرباء في البلدية، وهي الأزمة السابعة، وعد السراج بمتابعة ملف مقترح إقامة محطة توليد في منطروس مع الشركة العامة لدراسته فنيًا.

وفي النهاية تطرق الاجتماع إلى انتخابات البلدية وما يستوجب ذلك من استعدات وتوفر مستلزمات.

المزيد من بوابة الوسط