الجهيناوي يعرض على السبسي استراتيجية التعاون الاقتصادي بين تونس وليبيا

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يستقبل وزير خارجيته خميس الجهيناوي

عرض وزير الشؤون الخارجية التوسي خميس الجهيناوي، على رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، ورقة تتضمن سبل تنشيط التعاون الاقتصادي التونسي-الليبي.

وأشارت الرئاسة التونسية، في بيان اليوم الجمعة، إلى أن السبسي اجتمع بالجهيناوي، الذي قدّم عرضًا حول نتائج الزيارة الأخيرة لوفد تونسي رفيع المستوى إلى ليبيا، خاصة فيما يتعلق بتنشيط التعاون الاقتصادي التونسي-الليبي.

500 رجل أعمال في المنتدى الاقتصادي التونسي – الليبي سبتمبر المقبل

وعقد كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلّف بالدبلوماسية الاقتصادية التونسية حاتم الفرجاني، زيارة إلى طرابلس الأربعاء الماضي، حيث اجتمع بوكيل وزارة الاقتصاد والصناعة الطاهر سركز، بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية.

واتفق الجانبان على استئناف العمل بالاتفاقيات الثنائية المبرمة سنة 2011 بين تونس وليبيا في المجالين الاقتصادي والتجاري، خاصّة تزويد ليبيا بالسلع التونسية مقابل توفير الطاقة لتونس.

اتفاقية الدفع الثنائية الموحّدة
وفي السياق، أوضحت وزارة الخارجية التونسية أن الطرفين تطرقا خلال الاجتماع الذي ضم وفدي البلدين، إلى الجوانب الخاصة بتفعيل اتفاقية الدفع الثنائية الموحّدة لدول اتحاد المغرب العربي وقرار محافظ البنك المركزي التونسي ونظيره الليبي.

تنمية المناطق الحدودية
وتدارس الجانبان آليات تنفيذ برامج التعاون الثنائي، التي تشمل المشاريع الاستراتيجية بين البلدين، على غرار تنمية المناطق الحدودية وسبل تجاوز الإشكاليات، التي تطرأ على مستوى المعابر الحدودية وتسهيل عمل المؤسسات الناشطة في البلدين.

الإعداد للجنة العليا
وذكرت وزارة الخارجية أن الاجتماع يندرج في إطار متابعة الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الخارجية التونسية خميس الجهيناوي إلى طرابلس وتوصيات اجتماع اللجنة التحضيرية المشتركة التونسية-الليبية على المستوى الوزاري المنعقدة بتونس يومي 4 و5 يوليو 2018 في إطار الإعداد للجنة العليا التونسية-الليبية المشتركة المبرمج عقدها خلال الفترة القريبة المقبلة.

ويعول الجانب التونسي على المنتدى الاقتصادي انعقاده يوم 13 سبتمبر المقبل لإنعاش العلاقات التجارية والاقتصادية ‎بين البلدين، لرفع المبادلات التجارية لما كانت عليه قبل 2010.

التبادل التجاري
وبلغت نسبة نمو التبادل التجاري بين تونس وليبيا خلال عشرية 2000–2010، ما لا يقل عن 9 %، أي أنها كانت أرفع من نسبة النمو العالمي التي كانت في حدود 6% آنذاك.

لكن خلال السنوات السبع الأخيرة تراجعت المبادلات التجارية بشكل كبير على الرغم من تسجيل ارتفاع الصادرات التونسية نحو ليبيا بنسبة 26.7% خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري، حسب المعهد التونسي للإحصاء.

المزيد من بوابة الوسط