سيناتور إيطالي يطالب الحكومة بتوضيح نهج خفر السواحل إزاء المهاجرين

عضو مجلس النواب من حزب (فورتسا إيتاليا) ماوريتسيو غاسباري

طالب سيناتور إيطالي حكومة بلاده، اليوم الجمعة، بتوضيح نهج قوات خفر السواحل إزاء المهاجرين.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية «آكي» عن عضو مجلس النواب من حزب (فورتسا إيتاليا) ماوريتسيو غاسباري قوله «قدمت طلبًا لرئيس الوزراء كونتي، ونائبه سالفيني ووزير النقل تونينيلي، لمعرفة ماهية التوجيهات التي أُعطيت لخفر السواحل، الذي بتدخله بعملية إنقاذ في المياه المالطية، قام بتحميل 170 مهاجراً سرياً»، والذي «من الواضح أنه سيتم نقلهم إلى إيطاليا».

إيطاليا تهدد أوروبا بإعادة النظر في توزيع مهاجري «أكواريوس»

وتابع «يبدو أن مثل هذا السلوك استمرارية للعادة السيئة التي سادت في الأشهر الماضية عندما كان خفر السواحل، في إطار المبادئ التوجيهية للحكومة التي كان يقودها حزب الديمقراطي، يغذي عملية نقل آلاف المهاجرين السريين إلى إيطاليا، أينما تم انتشالهم».

وأردف غاسباري «لقد طلبت من الحكومة معرفة ما هي المبادئ التوجيهية في هذه المرحلة»، وذلك «على ضوء التصريحات العلنية للوزير سالفيني، الذي قال إنه لم يكن على علم بقرار من خفر السواحل»، في إشارة إلى نقل المهاجرين المذكورين على متن سفينته، متسائلًا «هل عدنا إلى الإسطوانة المشروخة ذاتها، حينما تحول خفر السواحل إلى سيارة أجرة بحرية للمهاجرين السريين؟».

وتضغط حكومة إيطاليا على سائر دول الاتحاد من أجل تقاسم مسؤولية اللاجئين، وقامت بإغلاق موانئها أمام سفن تحمل مهاجرين أُنقذوا في البحر.

ولا تزال الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يجرون مشاورات بشأن مقترح المفوضية الأوروبية حول إنشاء مراكز مراقبة داخل أراضي دول الاتحاد ومنصات إنزال خارجها، في محاولات للتعاطي مع ملف الهجرة غير الشرعية.