«البريقة لتسويق النفط»: لجنة أزمة الوقود والغاز مجرد صفحة في موقع «فيسبوك»

منشأة نفطية في البريقة. (أرشيفية: فرانس برس)

قالت شركة «البريقة لتسويق النفط»، إن «هناك خلطًا في المسميات بين ما يسمى بلجنة أزمة الوقود والغاز (صفحة شخصية) ومكتب متابعة توزيع الوقود والغاز».

اقرأ أيضًا: مؤسسة النفط: لجنة أزمة الوقود «وهمية وواجهة للتستر على عصابات التهريب»

وأوضحت الشركة، في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، أن «لجنة أزمة الوقود والغاز وهمية وغير قانونية وهي مجرد صفحة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، كانت تقوم بسرقة جهود الآخرين في حل أزمات الوقود والغاز ومكافحة التهريب، بالإضافة إلى نشر أخبار كاذبة».

وأكدت أنه «لا علاقة لهذه اللجنة بشركة البريقة لتسويق النفط، وبالإضافة لذلك فهي متعدية على اسم الشركة وشعارها التابع للدولة ووضعه على صفحتها، الأمر الذي يحاسب عليه القانون»، محملة الجهة أو الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الصفحة المسؤولية وأنها ستقاضيهم أمام القضاء بتهمة التعدي على اسم الشركة وشعارها.

اقرأ أيضًا: الهجرسي يرد على اتهامات مؤسسة النفط.. ويتساءل عن أسباب حل مكتب متابعة توزيع الوقود

المزيد من بوابة الوسط