الأجهزة الأمنية بميناء البريقة تتفق على تنسيق إجراءاتها لتأمين سير العمل بالمنفذ

اجتماع الأجهزة الأمنية بمنفذ البريقة. (تصوير: صلاح ناصف)

اتفقت الأجهزة الأمنية العاملة بميناء البريقة التجاري، على تنسيق الجهود والإجراءات فيما بينها وممارسة كل جهة لاختصاصاتها الفنية دون التدخل في اختصاصات الجهات الأمنية والمدنية العاملة داخل سياج شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، لتأمين وضمان سير العمل بالمنفذ بطريقة منتظمة.

جاء ذلك خلال اجتماع موسع، عُـقد صباح اليوم الأربعاء، بقاعة الاجتماعات بديوان مديرية أمن منفذ البريقة البحري الجوي ضم مدير أمن منفذ البريقة، المقدم ضيف الله امراجع سالم المغربي، ومدير عام الميناء التجاري يوسف موسى احسونة، ورئيس جمارك الميناء ورئيس فرع جهاز الأمن الداخلي بشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز النقيب علي الفرجاني.

وجرى خلال الاجتماع، الذي دعا له مدير منفذ البريقة، مناقشة الأوضاع الأمنية والتنسيق المشترك بين الأجهزة الأمنية وإدارة الميناء التجاري حتى يتسنى لكل منهما تطبيق الإجراءات القانونية بالشكل المطلوب.

واتفق المجتمعون على توحيد الجهود بين الأجهزة الأمنية العاملة بالميناء، وتتنسيق الإجراءات المتعلقة بالأشخاص المخولين بالصعود إلى السفن، والآليات المسموح لها دخول ميناء البريقة التجاري الصناعي، وحصر الوكالات الملاحية العاملة بالميناء.

وشدد المشاركون في الاجتماع على أهمية حصر الوكلاء والمخلصين الجمركيين والتحقق من إجراءاتهم ومدى صلاحية الرخص الخاصة بهم للقيام بأعمالهم داخل ميناء البريقة التجاري الصناعي.

كما اتفق المجتمعون على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد بين الأجهزة الأمنية وإدارة الميناء، على أن تعمل الجمارك مع مديرية أمن منفذ البريقة لبسط الأمن والتأكد من الإجراءات القانونية في بوابة المنفذ جنبًا إلى جنب مع أعضاء المنافذ كل حسب اختصاصه.

المزيد من بوابة الوسط