السراج يبحث مع «المشري» و«الكبير» الخطوات النهائية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي

رئيس المجلس الرئاسي يجتمع مع رئيس مجلس الدولة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي

عقد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اجتماعًا، اليوم الأربعاء، مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، في إطار مناقشة الخطوات النهائية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

واستقبل وزير المالية المفوض أسامة حماد أمس الثلاثاء، نائبة المبعوث الأممي للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، حيث جرت مناقشة البرنامج الاقتصادي و«ضرورة البدء في تنفيذ حزمة الإصلاحات، بالنظر إلى تفاقم الوضع المعيشي للمواطن الليبي، أمام التضخم الكبير في أسعار السلع والخدمات وشح السيولة».

خبير مالي: برنامج الإصلاح الاقتصادي يدخل مرحلة «النقاش البيزنطي»

وأشار بيان نشرته حكومة الوفاق الوطني إلى أن الاجتماع ناقش «سرعة البدء في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي»، حيث أكد المجتمعون «الحرص على أن تكون حزمة الإصلاحات في صالح المواطن، وأن تخفف الأعباء عن كاهله، وتكبح في الوقت نفسه من جماح السوق الموازية».

وأكد المجتمعون، وفق البيان، أن «الأمن الغذائي من أهم الأولويات الوطنية في الدولة»، لافتين إلى «حرصهم على أن تساهم هذه الإصلاحات في توفير السلع الأساسية وضمان وصولها للمواطن بأسعار مناسبة، وأن تعمل على تعافي الاقتصاد الليبي تدريجيًّا».

«الوسط» تستكشف أجواء ما قبل قرارات الإصلاح الاقتصادي

ولا يزال الترقب يسيطر على الاقتصاديين ورجال الأعمال وأعضاء في مجلس الدولة قبيل إطلاق الخطوات التنفيذية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الذي يتضمن معالجة سعر صرف الدينار، والدعم على المحروقات، وزيادة مخصصات الأسر السنوية من الصرف الأجنبي، وغيرها من الإجراءات التي تستهدف تصحيح تشوهات الاقتصاد الليبي، وفق ما أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي فتحي المجبري وقتها.

المزيد من بوابة الوسط