«جنايات طرابلس» تصدر حكمًا بإعدام 45 شخصًا رميًا بالرصاص

جلسة المحاكمة. (صفحة وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني على فيسبوك)

أصدرت الدائرة الجنائية بمحكمة استئناف طرابلس، اليوم الأربعاء، حكمًا بإعدام 45 شخصًا رميًا بالرصاص من بين 128 متهمًا في قضية قتل متظاهرين في طرابلس يوم 21 أغسطس 2011، التي اشتهرت باسم «السريع أبوسليم»، وفق ما نشرته وزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني عبر صفحتها على «فيسبوك».

كما أصدرت المحكمة حكمًا بالسجن لمدة خمس سنوات لـ 54 متهمًا آخرين، وبرأت 22 شخصًا من جميع التهم المنسوبة إليهم، وشملت شخصًا واحدًا بالعفو العام، فيما قضت بسبق الفصل في الدعوى لثلاثة أشخاص، وثلاثة آخرين توفوا قبل الفصل في الدعوى.

وعُقدت الجلسة العلنية للمحاكمة بحضور رئيس وأعضاء هيئة المحكمة، إضافة إلى فريق الدفاع وأهالي وأقارب الضحايا والمتهمين.