صالح هاشم يروي لـ«بوابة الوسط» ظروف إصابته أمام مقر مجلس النواب

عضو مجلس النواب صالح هاشم. (أرشيفية: الإنترنت)

أوضح عضو مجلس النواب صالح هاشم، إنه أصيب خلال محاولته فضَّ اشتباك بين الأمن الرئاسي وسرية حماية رئيس مجلس النواب خارج قاعة البرلمان أثناء الجلسة أمس الثلاثاء، بمقره في مدينة طبرق.

وقال هاشم في اتصال هاتفي بـ«بوابة الوسط» اليوم الأربعاء: «أثناء تواجدي بجلسة الأمس، علمت بوجود خلاف بين عناصر الأمن الرئاسي وسرية حماية رئيس مجلس النواب، ما أدى إلى اشتباك بالأيدي، فخرجت محاولًا تهدئة الطرفين، وبالفعل انتهى الخلاف وأثناء عودتي إلى القاعة سمعت إطلاقًا للرصاص، وحين عدت مسرعًا وجدت سرية الحماية تصوِّب الرصاص بشكل مباشر على الحرس الرئاسي».

وتابع هاشم: «احتميت بإحدى السيارات أنا والحارس الشخصي الرائد وليد الشاعري، وأثناء إطلاق النار أصابت طلقة الجدار، وارتدت لتستقر بجانبي الأيمن أسفل الكلى، وأجريت عملية لإخراج الرصاصة وأنا الآن بخير».

وأكد النائب صالح هاشم أن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أصدر بصفته القائد الأعلى للجيش أمرًا بتوقيف المسؤولين عن إطلاق النار بعد التأكد من هويتهم من خلال كاميرات المراقبة بالمجلس، و«هم الآن قيد التحقيق».

المزيد من بوابة الوسط